دخول المشرفون  |  ضباط الإرتباط
     
الرئيسية  |  اتصل بنا  |  EN
 
 
       
المنتدى العربي للمدن الذكية    
  إحدى مؤسسات منظمة المدن العربية
   
       


   
  إستراتيجيات المدن العربية الإلكترونية  
  الحكومات العربية الإلكترونية  
  المــدن العربيــــة الذكيـــة  
  الأداء الإلكتروني للمدن العربية  
  وصلات وروابط خارجيــــة  
  الإتحاد الدولي للإتصالات  
  معرض الصور  
   
     
 

التحول الإلكتروني والذكي في المدن العربية - الواقع وإستشراف المستقبل :
 
   
 

    إختتام ورشة عمل التحول الإلكتروني والذكي في المدن والبلديات العربية ( الواقع وإستشراف المستقبل )
والتي نظمها المنتدى العربي للمدن الذكية بالتعاون مع محافظة الأقصر

 
     
 

    أختتمت يوم الثلاثاء الماضي فعاليات ورشة العمل والتي بعنوان : التحول الإلكتروني والذكي في المدن والبلديات العربية ( الواقع وإستشراف المستقبل )


    والتي عقدت بتنظيم من المنتدى العربي للمدن الذكية وبالتعاون مع محافظة الأقصر وتحت رعاية معالي الوزير محافظ الأقصر السيد محمد بدر , واستمرت على مدار يومين بمشاركة خمسة مدن عربية وتمثيل عدة جهات من القطاع العام والبلديات المصرية وحضور كبرى شركات القطاع الخاص المختصة .وذلك في مكتبة مصر العامة فرع الأقصر.


    وقد نوقشت على مدار يومين تسعة أوراق عمل متميزة من البلديات العربية ( عمّان ودبي والكويت والأقصر ومكة المكرمة ) بالإضافة لورقة عمل لمدير برامج المكتب الإقليمي العربي للإتحاد الدولي للإتصالات مثلها الدكتورة رودة الأمير علي وعدة أوراق عمل من القطاع الخاص عكست قصص نجاح مثلها الدكتور أحمد حلمي أبو المجد من جامعة جنوب الوادي وكانت عن التحول للإدارة الإلكترونية في مؤسسات التعليم العالي والمهندس محمد سمير أحمد عن شركة الخوارزمي وما قدمته الشركة من قصص نجاح للتحول الإلكتروني والذكي والأستاذ أحمد جمعة محمود عن جمعية داتا نجع خميس بالأقصر وعكست جهود جمعية داتا نجع خميس نحو التحول الإلكتروني والذكي وقصص نجاحها.


وكان معالي الوزير محافظ الأقصر السيد محمد بدر قد إفتتح ورشة العمل في التاسع من الشهر الجاري.


    حيث إستهدفت الورشة واقع الحال قبل عملية التحول وتحديد الإتجاه المستقبلي للخدمات البلدية. وكيفية إستشراف المستقبل لوضع إستراتيجيات التحول الذكي وسبل الإستفادة من البيانات الكبيرة في هذا المجال.بالإضافة الى العقبات ومحددات الحراك نحو التحول وخطط التغلب عليها. متضمنة الرؤى والإستراتيجيات والسياسات المتبعة في عملية التحول. والمقارنات المرجعية المحلية والإقليمية والعالمية والدروس المستفادة وعن التشاركية وحجم مساهمة القطاع العام والخاص وطبيعة الأنظمة والتقنيات والبرامج المستخدمة والأبعاد الإقتصادية والإجتماعية والبيئية. وكيفية بناء أنظمة ذكاء الأعمال من خلال تحليل البيانات بطرق مبتكرة وعن فعالية مساهمة نظم المعلومات الجغرافية( GIS ) في تحول الخدمات الإلكترونية والذكية، وشملت تطبيقات المدن الذكية المطبقة، ومعايير تقييم أداءها، ووضحت أهم عوامل النجاح لمشروع التحول الإلكتروني والذكي، ونهاية على ضوء تحقيق قصص النجاح في عملية التحول، وأهم النصائح والإرشادات التي يمكن تقديمها للمدن والبلديات العربية لضمان تحقيق الرؤية بالوصول إلى مدن ذكية.


    ومن جانبه أثنى معالي الوزير محافظ الأقصر محمد بدر على أهمية الورشة ورحب بالضيوف وأشار إلى الخطوات التي تخطوها الأقصر نحو التحول الإلكتروني والذكي, لافتاً إلى بعض التطبيقات التي تعمل عليها محافظة الأقصر وعن مقاومة التغيير ودورها في إعاقة عملية التحول الإلكتروني.


    بدوره رحب رئيس الإدارة المركزية لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات بالأقصر الأستاذ أحمد همام بالمنتدى العربي للمدن الذكية وبالحضور وبالمشاركين بأوراق عمل بالورشة وأشار إلى تطلعات وتوجهات مدينة الأقصر نحو التحول الإلكتروني والذكي من خلال إستعراض تجربة مدينة الأقصر.


    من جانبه تطرق المهندس عامر عطيه مدير عام المنتدى العربي للمدن الذكية إلى نتائج قياس مؤشرات الحكومة الإلكترونية الصادرة عن الأمم المتحدة في عام 2016 ، حيث أظهرت حقائق عن مستويات أداء المدن العربية توجب التعامل معها بجدية، في الوقت التي تشير فيه الدراسات الحديثة أن 70 بالمئة من مدن العالم ستكون ذكية بحلول عام 2050، فالمتغيرات والإحتياجات والمستجدات متسارعة وتتطلب إجراءات من المدن والبلديات تضاهيها بسرعة الإستجابة. كما بين أن أكبر تحديين يواجهان تحول المدن العربية إلى مدن إلكترونية وذكية هما رأس المال البشري ومشاركة السكان. فالبلديات العربية أمام تحدي كبير يتطلب إعادة النظر في أولويات ترتيب البيت الداخلي لها، حيث أن النقلة النوعية في مجال تقديم الخدمات البلدية الإلكترونية والذكية يجب أن يوازيها نقلة متناسبة على مستوى الهيكلية الإدارية، فمن الضروري تطوير الجسم التنظيمي والهيكلي للبلديات في هذا المجال، كذلك دراسة الإجراءات الداخلية ومحاولة تبسيطها، والإسترشاد بأفضل الممارسات، والتعامل مع محركات مقاومة التغيير، وتعظيم التشاركيه مع القطاع الخاص، مع تطوير القوانين والتشريعات الناظمة لأعمالها، وتحديد أطر النضج المؤسسي الإلكتروني وإستشراف المستقبل.


    وأظهرت نتائج تحليل أوراق العمل المقدمة والنقاشات في ورشة العمل، العديد من النقاط التي يلزم إعطائها أهمية وأولوية من المدن والبلديات العربية، والتي تظهر العديد من التحديات والمعيقات على ضوء واقع الحال، حيث يمكن الإستناد إليها والإستفادة منها لإعداد خارطة طريق مبنية على تجارب حقيقية، عند إعداد خطة التحول الإلكتروني والذكي لديها، وكذلك لتساعد المعنيين بالبحث والتطوير في مؤسسات القطاع العام والخاص كمرجعية عملية حاكت واقع التطبيق العملي في المدن العربية.


    


 
     
  شكر الداعمين والمشاركين  
     
  مخرجات ورشة العمل  
     
  العروض التقديمية (أوراق العمل)  
     
  قصص النجاح  
     
  صور من ورشة العمل  
     
     
     
             
© جميع الحقوق محفوظة لدى المنتدى العربي للمدن الذكية - 2017
  عداد الزوار   AmazingCounters.com  
 
المنتدى العربي للمدن الذكية
 
 
     
  
 
اتصل بنا     |   موقع المنتدى     |   خارطة الموقع